منتدى العلوم الزراعية

عزيزنا الزائر ... زيارتك شرف لنا
و انضمامك لمجتمعنا يسعدنا كثيرا ...
و لاننا هنا من اجلك نرجو منك المشاركه معنا برأيك وبمعلوماتك لتقديم المزيد و المفيد لك و للرقى بمجتمعنا الزراعي
منتدى العلوم الزراعية

يهتم بمختلف العلوم الزراعية مثل بساتين الخضر و الفاكهة والزينة والمحاصيل والانتاج الحيواني والصناعات الغذائية والعلوم المرتبطة بها


    العوامل المحددة لاختيار الطريقة المناسبة لاضافة الأسمدة

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 74
    نقاط : 202
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 01/01/2011

    العوامل المحددة لاختيار الطريقة المناسبة لاضافة الأسمدة

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء يناير 05, 2011 8:22 am

    نوع النبات :
    شكل وعمق المجموع الجذرى،درجة تحمل النباتات لزيادة الضغط الأسموزى فى محلول التربة أو محلول الرى، طريقة الزراعة، مرحلة النمو.

    نوع التربة :
    درجة الملوحة ، درجة النفاذية وكفاءة الصرف ، المادة العضوية ، الكائنات الحية ، السعة التبادلية الكاتيونية.

    نوع السماد :
    درجة الذوبان فى الماء ، طبيعة السماد غاز . سائل . صلب ، تركيب السماد وتفاعلات الترسيب الخاص به ، الكمية المطلوب اضافتها.

    العوامل الجوية :
    درجة الحرارة ، نسبة الرطوبة الجوية ، سرعة الرياح .

    نوعية مياه الرى :
    تركيز الكالسيوم ، تركيز السلفات ، درجة الملوحة ، درجة الحموض ، نسبة الفوسفات ، المحتوى من العناصر الغذائية الأخرى .


    تعتبر طرق اضافة الأسمدة خلال مياه الرى هى أكثر الطرق استخداما تحت نظم الزراعة الحديثة حيث تتميز بامكانية توفير جزء كبير من الأسمدة يمكن أن يفقد بالغسيل بعيداً عن منطقة انتشار الجذور حيث تضاف الأسمدة بالكمية الملائمة وفى الوقت المناسب لاحتياجات النبات- كذلك فان اضافة الأسمدة خلال مياه الرى يكون أقل تكلفة وفى الحقيقة فان إمكانية إضافة السماد خلال مياه الرى يتوقف على :

    - درجة ذوبان السماد فى الماء .

    - نوعية مياه الرى .

    - التأثيرات المتبادلة بين الأسمدة المختلفة .


    وعادة يفضل استخدام الأسمدة سهلة وسريعة الذوبان فى الماء مثل أسمدة نترات الأمونيوم ونترات البوتاسيوم ونترات الكالسيوم النقية وفوسفات أحادى وثنائى الأمونيوم وفوسفات أحادى وثنائى البوتاسيوم وكذلك حمض النيتريك وحمض الفوسفوريك واليوريا ومعظم أسمدة العناصر الصغرى ويفضل كذلك استخدام الأسمدة المركبة الذاتية.

    وتختلف درجة ذوبان الأسمدة حسب نوعية مياه الرى من حيث تركيز الأملاح الكلية الذائبة وتركيز الصوديوم والكلوريد والسلفات والكالسيوم- فمن المعروف أنه عند ارتفاع مستوى الأملاح فى مياه الرى لابد من خفض تركيز الأسمدة فى المياه حتى لايزيد التركيز الكلى للأملاح فى مياه الرى بعد التسميد عن الحد المناسب لنمو النبات وبالتالى عدم تعرض النبات لمشاكل ارتفاع الضغط الأسموزى لمحلول الرى كذلك فإن ارتفاع تركيز الكالسيوم فى المياه يقلل من كفاءة استخدام الأسمدة التى يدخل فى تركيبها السملفات أو الفوسفات مثل سلفات البوتاسيوم وسوبر فوسفات. كذلك فان ارتفاع تركيز السلفات فى المياه يقلل من كفاءة استخدام الأسمدة التى يدخل فى تركيبها الكالسيوم مثل نترات الكالسيوم حيث يؤدى هذا الى ترسيب الكالسيوم فى صورة الجبس الذى يسد النقاطات وفونيات الرش ومواسير ووصلات شبكة الرى مما يؤدى الى مشاكل سوء توزيع مياه الرى والعناصر الغذائية.

    وعند إضافة الأسمدة الصعبة الذوبان فى الماء خلال مياه الرى مثل سلفات البوتاسيوم، سوبر فوسفات، تربل سوبر فوسفات ونترات الجير ونترات النشادر الجيرية. يراعى أن يتم إذابتها جيداً ثم ترشيحها ويؤخذ الراشح النقى ليحقن فى دورة مياه الرى من خلال وحدات التسميد. ويجدر بالذكر أن استخدام مثل هذه النوعية من الأسمدة للاضافة خلال مياه الرى يحتاج الى مجهود كبير للاذابة لرفع كفاءة الاستخدام مع ضرورة معرفة حاصل الاذابة لكل سماد ونسبة الجزء القابل للذوبان لتعديل كمية السماد المطلوب اذابتها للحصول على عدد معين من وحدات العنصر الغذائى المطلوب اضافته ويبين الجدول التالى درجة ذوبان بعض الأسمدة الشائعة فى الاستخدام فى مياه رى جيدة النوعية.

    asdmkh
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 84
    نقاط : 204
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/01/2011

    جزاك الله خيرا

    مُساهمة من طرف asdmkh في الخميس يناير 06, 2011 11:34 pm


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 17, 2018 2:42 pm